الرئيسية / أدب وفنون / ” كورونا ” يجعلنا نتأمل الحقيقة ونشاهد الواقع بصدق

” كورونا ” يجعلنا نتأمل الحقيقة ونشاهد الواقع بصدق

الراية – الكاتبة / غزيل العتيبي 

جاءت الأقدار لتجعلنا جميعا نعيش ظروفا واحدة تحمل صعوبة وتتوقع أملا ، ونعيش سويا أحداث جائحة كورونا ، نتابع أعداد المصابين والمتعافين والمتوفين بها ، وندعو الله آنا الليل وأطراف النهار أن يزيلها .

وهنا في أرض الجزيرة العربية حيث النفوس النقية تسمو وترتفع قيمة الانسان ومكانته ، اتخذت حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان ـ حفظهما الله ـ العديد من الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس ،  ومكافحته والعلاج منه .

ومن خلال عملي الذي تفرض طبيعته أن أكون قريبة من الكوادر الطبية والتمريضية ، وبعيدة نوعا ما عن المرضى ، فإن هذه الجائحة جعلتني أقوى بتفكيري  الإيجابي وعلاقتي بربي ، فالعبارة التي يكررها يوميا أبنائي مقرونة بتوصيتهم للحفاظ على صحتي علمتني عدم الاستسلام للازمه ، وأن أنهض سريعا نحو عملي ، وأكفكف دموعي ، وأخفف من آهاتي وأحتوي نفسي ، وأجعل من زحمة الحياة ومشاكلها  وأزماتها عبارة واحدة ” إنها دنيا فانية ولا تستحق نفكر فيها كثيرا ” ، والسبب أن ما كتبه الله للإنسان سوف يكون .

وتعلمت ان الايمان بالقدر خيره وشره من الاساسيات التي يجب أن نسير عليها ، ففي هذه الاوقات وغيرها ، لكن ما كان يرهبني تلك الصور التي تأتي عن  الازمه وأخبارها التي تحمل وفاة إنسان بلا وداع وهذا ما جعلني  اتعامل معها بكل جديه منذ بدايتها واثرت على من حولي بهذا الاحساس وان لامجال للتهاون من حياتنا وحياة من نحب ، كما تعلمت من ألازمه أن أعتز بنفسي أكثر ولا أتنازل عن الكرامة أبداً فهي أغلى ما يمتلكه الإنسان ، وتعلمت وعلمت ابنائي ان الوطن غال والتضحية من اجله واجب  ، وتهون النفس فداء للدفاع عنه ، وأن الانتماء لهذا الوطن شرف عظيم ، ونحن مدينون له ولا بد من رد  الجميل بتضحياتنا طالما أننا نملك القدرة على ذلك .

ولعل أجمل ما تعلمت من الأزمة أن  عبارة ” الصديق وقت الضيق : لم تأت من فراغ ، فقد منحتنا الازمة فرص ذهبيه ابسط ما فيها  السؤال عن كل من حولك سواء قريب او بعيد ليبقى الاثر الطيب ، صحيح أن الأزمة متعبة وقاسية على من افتقد سؤال من ذوي قربته ، لكن هذه المحطة جاءت  من اجمل محطاتي في ازمة كرونا لأنها منحتني  السؤال عن كل من حولي  ولا ارغب في ذكر هذه الموقف  ليس الا في حب الاستشعار بها مع نفسي وللمحافظة على جمالها بداخلي .

وما أجمل كسب القلوب التي اراها من اعظم الانجازات في مسيرتي الحياتية وما أجمل تلك الدعوات والعبارات التي تصنع الفرح والسعادة جميل حينما تأتي فتبهر من حولك بمواقفك الطيبة تجاههم ، وهنا أقول إن الدعم المعنوي هو المطلوب وقت الأزمات والوقفة الصادقة ، وشكرا لكل من منحني هذه الفرصة ، التي جعلتني أتعلم النظر إلى الجانب الإيجابي في الأزمات وأجعل شخصيتي ناضجة لا تهتم لصغائر الأمور والتفاهات ، وأكرر القول بأن الأزمات فعلا تعلمنا الكثير ولا تكفي الكلمات إن دوناها على حفظها وسط المجلدات .

فشكرا لهذه الأزمة التي منحتنا دروسا بالمجان في الكثير من الأحداث والمواقف ، فقد جعلتنا ندرك قيمة النعمة التي نعيشها ، والأمن الذي يظلنا والسعادة التي تغمرنا ونحن نغادر منازلنا .

واظهرت لنا هذه الازمة اولويات حياتنا التي لم نكن نراها لانشغالنا بأمور حياتية ، وجاءت الأزمة لتجعلنا ندرك أن قوتنا وجبروتنا لم تمكننا من هزيمة فيروس صغير ، لأننا بشر وقوة الله أقوى من كل شيء في هذه الحياة .

‏ وإن كانت هناك سلبيات أظهرتها الأزمة ، فإن هناك ايجابيات أيضا ، لعل أبرزها عودة الصور الجميلة للحياة الاجتماعية ، فأصبح الجار يسأل عن جاره ، وباتت وسائل التواصل الاجتماعي تجمع الأهل والأقارب وتقضي على الفرقة .

عن صالح الحميدان

20 تعليق

  1. سميره عبدالله أبوالشامات

    سعدت وانا اقراء مقالتك انت استاذه

  2. ما شاء الله كلام جميل – استاذة غزيل وفعلا هذه الازمة لها ايجابيات كنا بحاجة لها وتسليط الضوء عليها

  3. أحسنت و ملأت الفكر تأملا بنعم الله العظيمة

  4. سارة الانصاري

    مقال جميل جداً بارك الله لكِ في جهودك يارائعة احسنتِ

  5. عبدالرشيد عبدالوهاب ساعاتي

    هنيئا للوطن استاذتي بشخصية مثلك ..ابدعت وضحت ورسمت واستبسلت من اجل الانسانية ..لم تكن كلماتك بمثابة سرد لقصة بطولة ..بقدر ما احتوته من قيم ومعان جميلة اظهرت لمعان المعدن الذي صاغ شخصية المراءة السعودية
    اسمحي لي سيدتي الفاضلة ان اقف لك احتراما وتفاخرا متضرعا الى المولى ان يكلل جهوك وزملائك من الجنسين بالتوفيق …اليوم هو يوم الوفاء لاهل الوفاء
    طبت وطابت ايامكم

  6. جميل جدا
    ابداع رائع وطرح يستحق المتابعة شكرا لك بانتظار الجديد القادم دمت بكل خير.

  7. وصايف الروقي

    كلام رائع وكلام جميل كجمال قلبك انتي مثال وقدوه لكل كادر اداري يخدم وطنه شكرًا لكلماتك الرائعه جسدت مافي عقولنا واناملك كتبت مافي قلوبنا يعطيك العافيه ونفع بك وبعلمك👌🏻👌🏻

  8. هدى المقاطي

    سلمت اناملك
    فعلا عبارات محفزه تحمل طاقه ايجابيه 🌸

  9. ماشاء الله أستاذه غزيل كلام جميل جدآ الله يرفع البلاء عناء وعن الجميع يارب والله يبارك لكي فكل عمل تقومي بيه انتي وجميع الأخوات والإخوان يارب يجمعنا بكل احبابنا على خير

  10. عبدالرحمن الشهراني

    كاتبتنا الفاضله
    كم هو رائع أن تجسدي ما يدور حولك بكل امانة واتقان لقد جسدتي بأناملك قيم نحن في امس الحاجة لها الان فصدق الكلمة منك وتذكيرنا بأصول عقيدتنا من خلال هذه الجائحة .فالايمان بالقضاء والقدر التي اشرت اليه في مقالك الاكثر من رأئع وايضا ذكرتينا بالمواطنه الحقه والولاء لقادتنا نعم اشكرك اختي الكاتبه الفاضل عميدة العمل التطوعي بمكه على نزاهة قلمك وحسك الوطني تحياتي لك

  11. كاتبتنا الفاضله
    كم هو رائع أن تجسدي ما يدور حولك بكل امانة واتقان لقد جسدتي بأناملك قيم نحن في امس الحاجة لها الان فصدق الكلمة منك وتذكيرنا بأصول عقيدتنا من خلال هذه الجائحة .فالايمان بالقضاء والقدر التي اشرت اليه في مقالك الاكثر من رأئع وايضا ذكرتينا بالمواطنه الحقه والولاء لقادتنا نعم اشكرك اختي الكاتبه الفاضل عميدة العمل التطوعي بمكه على نزاهة قلمك وحسك الوطني تحياتي لك

  12. د. امتثال دوم

    مقال رائع بارك الله بك ولك فهذه الجائحة علمتنا الكثير من الدروس والعبر الا انها بالفعل جعلتنا نكتشف الكثير من الإيجابيات العظيمة في أنفسنا و فيمن حولنا فكانت محنة كبيرة الا ان بداخلها منح عظيمة ، دائما متميزة وفقك الله

  13. الأستاذة/ غزيل العتيبي ..
    مقال رائع يحمل بين سطوره الحس الوطني والأنتماء الوظيفي الصادق
    وتعزيزالثقة بالله ..
    بوركت جهودكم في الميدان الصحي ..
    وحفظك الله برعايته خدمة لهذاالوطن الغالي ..

  14. حسين العميري

    رب ضاره نافعه فعلا كلام يلامس الواقع ابدعتي في مقالك ومشروع كاتبه مثقفه قادمه بقوه ، وفقك الله وحماك .

  15. عبدالعزيز سمرقندي

    لاول مرة اقراء مقال جميل جدا .. شامل لكل مافي عقولنا وقلوبن شكرا استاذة غزيل
    موفقه

  16. ساره العتيبي

    عزيزتي : غزيل العتيبي مقال رائع .. ووقفة تاأمل معك تجعلنا فعلا نحمدالله ونشكره بقلوب متوكله عليه سبحانه ، حفظكم الله ورعاك وأثابكم على جهودكم .

  17. ماشاءالله تبارك الله ربنا يفتح عليكى ويزيدك علمت طبعاً الأزمات هى التى تظهر معادن الناس
    رسولنا ،ص، يقول إنما يبتلى المرء على قدر دينه

  18. صباح محمود جاد

    فتح الله عليك كلام جميل كجمال روحك
    بارك الله لك في صحتك وعملك ونفع بك المسلمين
    فأنت ومن معك قدوة لنا في خدمة الوطن

  19. 👍كلام رائع استاذه غزيل

    • هكذا هي الحياة أحداث وعبر فمنها ما تسمو به الأرواح وتنتشي ومنها ما قد يصيبها بالخمول.
      ما اصابنا لم يكن ليخطأنا وما أخطأنا لم يكن ليصيبنا ولله الأمر من قبل ومن بعد.
      علمنا هذا الجندي الخفي أموراً كثيرة وعدل فينا سلوكاً كثيراً في كل نواحي الحياة.
      شكراً لقيادتنا الرشيدة والشكر لكل الجنود البواسل على كل الثغور في هذا البلد العظيم وشكراً لمواطنينا وهم مساهمون كذلك بتقبلهم للتعليمات والاحترزات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.