الرئيسية / كتاب المقالات / شكراً قيادتنا الغالية

شكراً قيادتنا الغالية

في سماء كل قطاعات وطني الحبيب رموز تلألأت ببريق العطاء والإخلاص نجوم شق ضياءها أعنان السماء، لم يخبوا بريقهم عن أداء الواجب لحظةً واحدة برغم شدة  الموقف مترقّبين لكل ومضة أمل تلوح في الأفق بقلوب متلهفة لرسم السعادة والسرورعلى محيا أبناء الوطن بالأخبار المفرحة متألمين لكل موقف فقد أبروٌ بقسمهم المهني في أداء الواجب والسمع والطاعة  لقيادتنا الحكيمة بوسام الولاء والطاعة لهذه القيادة التي لم تألوا جهداً في  تقديم الغالي والنفيس لأجل مواطن هذا الوطن . فكان الإنسان هو الجوهرالثمين في حساباتهم الذي حمته بكل مقدرات الوطن لم تتقاعس عن البذل ثم البذل وتحمل تلك الأعباء المالية الضخمة، عندما تقاعست كثيرمن الدول المتقدمة عن مواطنيها مقابل الجانب الاقتصادي كم أنت عظيمه يا بلادي لم يقتصر دعمها لفرق الجيش الأبيض من منسوبي وزارة الصحة بل تخطت الحدود بإرسال الدعم لكثير من دول العالم ، ودعم المنظمات الدولية فكان السباق  هذا الوطن الغالي في إغاثة الملهوفين دولاً وأفراد ، فكان في سماء العطاء فرقداً متفرداً شهد له كل العالم بهذا العطاء .

كلمة تحيّة وفاء أبعثها ملؤها الحب، والتّقديروالاحترام (لجيوشنا) الصحة أمننا الصحي، وللمرابطين على ثغورالوطن أمننا الوطني قوات أمننا الداخلي لما تمتعنا به من الأمن والأمان.
من عبير التفاؤل ونفحات الفرح ، وأريج الامتنان، ومع خيوط شمس هذا الوطن الدافئة، وفي هذا اليوم التاريخي نُسطرعبارات الشكر أولاً وأخيراً لله سبحانه وتعالى ثم لخادم الحرمين الشريفين والدنا الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهدة الأمين حفظهم  الله الذين حملوا أثقال هذه الفترة بحزم وعزم لأرسل رسالة شكر من أعماق سويداء الروح  لكل يد عملت بهذه  الجائحة شكراً من الأعماق لكل عطاء، شكراً لكل النجاحات التى سطرت أسم الوطن على خارطة التميزالعالمي شكراً لكل إبداع حصد الثناء والتقدير  من كل أقطار العالم  ليكون  أنموذجاً يُسطر بمداد من ضياء في مجرة الكون لهذا العطاء وجب الثّناء والتّقدير لتراب هذا الوطن وقيادته وأبناءه الأوفياء ولكل مواطن أخلص إنقياده  للأوامر الاحترازية  التي أوصلتنا لهذه  اللحظة.

إن قلت شكراً فشكري يتقازم أمام تفانيكم و أن جف مداد قلمي  بمداد الروح نهديكم تقديراً واحتراماً.. دمت وطني الغالي على قمم  المجد مادامت السموات والأرض .

أ.د سلمى  عبد الرحمن  محمد  الدوسري

أستاذ  تنظيم  المجتمع  جامعة الأميرة نورة سابقا

عن الكاتبة / ا.د سلمى عبد الرحمن الدوسري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.