الرئيسية / مجتمع ومناسبات / ديوانية الوداد تستضيف ورشة العمل المجتمعي المبني على الأثر

ديوانية الوداد تستضيف ورشة العمل المجتمعي المبني على الأثر

الراية-جدة – صالح الحميدان

تواصل ديوانية الوداد المجتمعية دورها بعقد العديد من الأنشطة والفعاليات ذات الأثر المجتمعي، حيث شهدت مساء السبت 13 ذو القعدة 1441ه الموافق 4 يوليه 2020 ورشة أونلاين عبر تطبيق زووم تحت عنوان “العمل المجتمعي المبني على الأثر”.
وقد انطلقت ديوانية الوداد في شهر أكتوبر 2018 بمنزل المهندس حسين سعيد بحري، مؤسس ديوانية الوداد المجتمعية. وعلى مدى أكثر من عامين استضافت خلالها العديد من الجمعيات الخيرية بهدف طرح الأفكار والتجارب الخيرية المميزة ودعمها معنويًا وفكريًا وإداريًا، وشارك في فعالياتها نخب متنوعة من وجهاء المجتمع ورجال الأعمال وقيادات القطاع الخيري كمعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية، مسؤولون بارزون في جمعيات زمزم، حماية الأسرة، العناية بمساجد الطرق.

تحقيق رؤية 2030

وككل الفعاليات التي تحتضنها ديوانية الوداد، شهدت الورشة تفاعلا ملموسًا ومشاركة متميزة للعديد من الهامات الفكرية والمجتمعية ورجال الأعمال، ودار الحديث حول 3 بنود رئيسة هي: محددات الأثر المجتمعي، استراتيجيات التأثير المجتمعي، أدوات متابعة عملية التأثير، وانبسق عنها نقاشات منهجية وأسئلة قيمة من المشاركين أثرت الورشة، وحقق أحد أهم الأهداف التي تحرص عليها ديوانية الوداد وهو تبادل الخبرات بين الجمعيات والمؤسسات الاجتماعية بما يسهم في تحقيق رؤية 2030.
الورشة التي حاضرت فيها د. أفنان بنت عماد بن عبدالقادر كوشك، مستشار استراتيجيات تعظيم الأثر المجتمعي، والتي تحمل درجة الدكتوارة في دراسات القيادة تخصص قيادة العمل غير الربحي والخيري من جامعة سان دييغو بالولايات المتحدة الأمريكية، استعرضت مكانة المملكة العربية السعودية في صدارة العمل المجتمعي عالميًا، وأبرز التحديات التي تمكنت المملكة من اجتيازها في هذا الشأن خاصة مع أزمة جائحة كورونا، والدور الرائد لديوانية الوداد التي نجحت في أن تصبح من أهم الملتقيات الاجتماعية والتنموية من خلال سعيها إلى بحث أفضل الممارسات في العمل الخيري والاجتماعي لتعزيز الأثر الاجتماعي والخيري، وتحقيق استفادة الجمعيات الخيرية من التجارب المميزة.

عن صالح الحميدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.