الرئيسية / أدب وفنون / علي ال غازي / إقراني بـ صمتٍ ..

علي ال غازي / إقراني بـ صمتٍ ..

علي ال غازي / إقراني بـ صمتٍ ..

بقلم الدكتور  علي ال غازي / إقراني بـ صمتٍ ..

كليمات مبهمة لها مغزا!!

يُخيلُ إليّ ..
‏أن لسانك لايحكي كلمات
‏وإنما يُقطر حلوى وعسل.،
‏ولـ فرط ضعفي أمامه !!
‏أگاد أجزم أنه يؤگل•
خاصةً هالايام مع برد الطائف ويحتاج قرص وسمن مع العسل !!!

إقرأيني بـ صمتٍ ..
‏ولاتخسري عمراً في مُحاولة فهمي
‏فـ الأبجديه وحدها لاتكفي !!
‏كي تعرِفيني وتحكُمٓين علٓيّ•

دوماً للأحرف جانباً آخر مخفيا .. لاأحد يعرفه سوى صاحبها

حقيقة
من لم يمتلك الذائقة لقراءة ما تخفيه حروفي من بين طياتها .. فالصمت لغه لا يفقه لها عابر سبيل !!

*سيدتي صدقيني *
‏كل المسافات
‏تسلك مسار الرحيل …
‏لا معبر يؤدي نحو طريق العودة …
‏إنه ُإختناق ُ الروح …..
قبل تنفس تلك الذكرى..
بل قبيل الرحيل الأزلي…
لكن ربما تتغير موازين التجاذبات ..
فلا اختلاف بين المسالك الجنوبية
او النجدية او الغربية الحجازية بالنسبة لي ،، فكل الطرق تؤدي الى
مالا نهاية!!!

‏مساكم أكاليل فرح وباقات ورد طائفي من ربوع الهدا والشفا والردف

✍🏻علي آل غازي

عن صالح الحميدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open chat