الرئيسية / أدب وفنون / الإعلامية نوره الشبل : يوسف الذكير رجل لن يتكرر

الإعلامية نوره الشبل : يوسف الذكير رجل لن يتكرر

الإعلامية نوره الشبل : يوسف الذكير رجل لن يتكرر

الراية / بقلم الإعلامية / نورة الشبل

يوسف الذكير رجل لن يتكرر

ان تفقد شخص عزيز وقريب من القلب يشاركك تفاصيلك يومك، ان ينسحب منك الظهر والعضد والأمان والسلام الداخلي والاطمئنان امر لي غاية الصعوبة ويصعب احتماله، ناهيك ان يرحل هذا العزيز مغدوراً كما الطفل الذي يسحب منه لعبة حبيبة الى قلبة وهو يتعايش ويستمع ويلعب بها.
فقدت الأخ والصديق والزوج والحبيب وفقدت بناتي وابنائي الخمسة الاب والملجأ والسند الذي ظل علي الدوام صديقا لهن يغمرهم بحبه وعطفة وحنانه، ويغدق عليهم بالاهتمام وتلبية الطلبات والرعاية.
فقدنا جميعا ركن ركين وسقف ظليل وقلب كبير واب حنون وزوج عطوف ورجل كان يملا حياة اسرتنا املا وطموحا وعمل واجتهاد وسند وظهر لكل افراد الاسرة.
الفقد مؤلم والحزن عميق والفراق كبير والمصاب جلل لكن لن نقول الا ما يرضى الرحمن الرحيم الذي انتقل اليه “انا لله وانا اليه راجعون” فهو ارحم به منا جميعا.
تجربة صعبة والم كبير يصعب التعبير عنه فكان هو نموذج للعطاء وبلسم بمعنى الكلمة وجودة كان له فعل السحر في تزويدنا يوميا بالطاقة الإيجابية والرغبة في البذل والعطاء والاجتهاد في تحقيق الطموحات ومعالجة نوائب الدهر وصعوبات الحياة، فقدنا من كان معينا وسندا لتجاوز الصعوبات فكيف نتجاوز صعوبة فقده وجلل مصابنا.
نعم كان الاهل والجيران والأصدقاء سندا وعونا لنا في مصابنا وكانوا ومازالوا سبباً في تخفيف الالام وتجاوز الفاجعة ولهم منا كثير الامتنان وجميل الشكر الا ان الحزن لا يزال يعشش منزلنا ويحتل مساحة منزلنا.
من اعلي قمة جبل الحزن والالم هذا لابد لي ان اشكر القيادات الأمنية والشرطية وكافة منسوبيها الذين اجتهدوا وقدموا الدعم والمساندة وواصلوا الليل بالنهار حتى يشيع عميد اسرتنا ووالد اطفالي الى مثواه الأخير ويرقد بسلام في باب جنة عرضها السموات والأرض، فلهم مني ومن كافة افراد الاسرة الشكر والتقدير والامتنان، وحقيقي كان موقفهم امتداد لدولة بنيت علي الإنسانية والسماحة والعدل ورعاية مواطنيها فالشكر لهم وعبرهم الى قياداتنا ومسؤولينا. وانا لله وانا اليه راجعون

عن صالح الحميدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open chat